السبت.. افتتاح معرض (قصص قصيرة) للفنان إبراهيم فيليب بجاليري قرطبة

 

يفتتح في السابعة من مساء يوم السبت المقبل الموافق 14 من أكتوبر الجاري معرض تصوير زيتي بعنوان (قصص قصيرة) للفنان إبراهيم فيليب.

ويدور موضوع اللوحات داخل سوق الحمام، حيث يضم المعرض الذي من المقرر أن يستمر حتى نهاية الشهر 25 لوحة زيتية من الحجم الكبير.

وفي تصريحات صحفية علق الفنان “إبراهيم فيليب” على معرضه الجديد قائلا: بعد معرضي السابق (سوق التفاح) شرعت من خلال اهتمامي بالمدرسة التعبيرية بالعمل في مشروع فني عن سوق الحمام حيث أنى أرى أن الأسواق المصرية بها خصوصية وحالة غنية من الإنسانية والفن غير موجودة بأي دولة في العالم، وهو ما دفعني لبدء العمل في تجربة (سوق الحمام)


وأردف قائلا: كنت أحاول تأمل البعد الإنساني والاجتماعي للبائعات، ووجدت أن الأهم من سوق الحمام هي القصص القصيرة وغير المعلنة التي تدور حول بطلات سوق الحمام من الفتيات والسيدات اللاتي يفتقدن أبسط حقوقهن في حياتهن الشاقة، ومع ذلك يتعاملن مع الظروف بمنتهى الرضا.

ويستخدم الفنان المدرسة التعبيرية في لوحاته، للتعبير عن الحالة الفنية الخاصة، و(بالتة الألوان) المختلفة وغير الحقيقية، ويمكن أن نفسر ذلك بحب الفنان وإعجابه بالمدرسة الواقعية السحرية في الرواية والتي انتشرت في امريكا اللاتينية، ثم في العالم كله حيث إنه يردد دائما أنه لا يريد أن يرسم القصص في اللوحة إنما يريد أن تحكي اللوحة كل القصص بعد أن تنتهي، و بعد أن يحملها بكل ما يستطيع من قيمة فنية وإنسانية.

والفنان “إبراهيم فيليب” من مواليد 1956 في مدينة طنطا، وهو عضو بنقابة التشكيليين، ونقابة المعلمين، وحصل على دراسات تكميلية تخصص زخرفة وإعلام، كما شارك في معارض عدة بنقابة الصحفيين ومتحف “رامتان” وأتيليه القاهرة وبينالي بورسعيد، بخلاف دورات المعرض العام من 2004 إلى 2014
يذكر أن جاليري قرطبة قد احتفل العام الماضي بمرور 20 عاما على افتتاحه، نظم خلالها مئات المعارض لكبار الفنانين التشكيليين داخل مقر الجاليري، كما نظم معرضا لنخبة من أهم الفنانين التشكيلين بالقرية الذكية عام 2017 افتتحه وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في ذلك الوقت.
ويعد جاليري قرطبة من أوائل الأماكن التي نظمت معارض خارجية حيث أقام معرضين في جدة بالمملكة العربية السعودية عام 2010، وهما معرض” جسر” وضم أعمال لنخبة من الفنانين المصريين والسعوديين تحت رعاية وزارة الثقافة والإعلام السعودية، أما المعرض الثاني فقد أقيم بجاليري “روشان” بجدة، وضم أعمال مجموعة من رواد الفن التشكيلي المصري.
وفي فرنسا نظم جاليري قرطبة بالتعاون مع مجلة باسم معرض للكوميكس ضم أهم فناني القصص المصورة في باريس عام 2012.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.